سيأخذنا إحساسنا القمري يوما .. لنسطّر حروفا لم تُكتب من قبل .. حروفٌ عشقها القمَر..!

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

لا دِماء بعد اليوم ..!!

لا تحضُرني الكثير من الكلمات و لا أدافع عن مواقف بعينها ..

اختلفنا كثيرا أو اتفقنا مع نزول المتظاهرين للميدان ..نعم ..تتضارب آراؤنا حول الانتخابات ..الدستور ..السلطة العسكرية .. مجلس مدني ..و الكثير من اصطلاحات أخرى لم أكن أفهم الكثير منها و أين تبدأ و أين تنتهي - و أحيانا أصبحت لا أهتم - ..!

و لكن ما جمعنا و وحدنا و جذبنا جميعا بأجسادنا و قلوبنا و أرواحنا لذات المكان الذي انطلقت منه الشرارة لم يكن بالمقام الأول مطالبة بشيء أو دفاعا عن موقف ..و لكنه صوت إراقة الدماء و رائحتها التي ملأت ذرات الهواء الذي نستنشقه و إن كنا نبعد عن المكان ..!

إنه ذاك الخطأ الجسيم و القرار الذي تنكر الجميع من مسئوليته و الأمر الذي تاهت العقول لتعرف من أصدره ..بأن تهدر الدماء بلا أدنى داع أو مبرر..!

إنه متى لُفظت الأنفاس ..و سال ذاك الأحمر اللون على الأرض بلا ثمن ..فإنك بذلك قد استفززت كل ذي قلب و روح - مهما اختلفت توجهاته و آراؤه و معتقداته -

اختلفنا و مازلنا و سنظل .. و لكن دوما صوت الصرخات التي تعالت من الظلم المطلق و دوي صوت العذاب الذي يسبق فعل المُعَذب للخطأ ..!


إنها الدماء .. هي التي تجمعنا يا سيدي .. هي التي تفطر كل القلوب -على اختلافها- و تشتت العقول ..و تُنطق الصامت ..و تحرك الثابت ..و تعصفُ بآخر ما تبقى من لحظات التعقل و الحكمة ..!

إن ما يعنيني و ما أنا بصدده هنا -و اكاد أجزم أن معظم من نزلوا الميدان مؤخرا كان بسببه- هي تلك الدماء التي ارتوت بها الأرض..تلك الأرواح التي أُزهقت ظلما و عدوانا .. و ليذهب كل شيء بعد ذلك إلى حيث شاء ..!

متى استفززتَ تلك المشاعر الكامنة .. و اختبرتَ صبر ذلك العملاق الغافل .. و استنفذتَ آخر فرصة للكلمات .. فلن تلومَه حين يشْتد الزئير و يعلن بلا خوف .. بلا خشية للمجهول .. بلا رهبةٍ للدماء .. أنّه ....


لا دِمَاءَ بعْد اليوم ..!



و ليكن في ذلِك ما يكون ...!




هناك 14 تعليقًا:

  1. مسآء الخير "إيمآ"
    جمعتك مبآركه أولآ

    دآئمآ مآ نخلف
    ودومآ سنختلف
    فمن المستحيل تجميع 80 مليون على رأى وآحد مهمآ حدث
    ولكن المبآدئ وآحده أن لآ يحق لأحد أن يفسك دمآء مصرى ولو ذره منه
    تلك الدمآء الطآهره
    أرى الإعتصآم بميدآن التحرير هآدئ كُل الإشتبآكآت بشآرع محمد محمود قرب وزآره الدآخليه
    قوموآ بإعتصآمكم بعيدآ عن مقر الوزآره
    فلمآ الذهآب هنآك ؟
    ويضطر المصريين الى قتل بعضهم بعض

    أقول أن السبب أن القيآدآت السيآسيه متبآطئه لأبعد درجه
    وأيضآ ليس عندهآ حكمه أو سرعه بديهه

    فيآربى أنعم علينآ رجلآ من الصآلحين

    ردحذف
  2. المركب اللى فيها ريسين بتغرق
    فما بالك بالمركب اللى فيها مليون ريس
    ربنا يستر والمركب تعدى بسلام
    تحياتى لكى ايمى حبيبتى

    ردحذف
  3. عندك حق فعلا تراتيل فيه تباطؤ رهيب و الأفظع هو عدم اعلان مسئلوية أحد عن اللى حصل حتى الآن

    ربنا يسلم و يا رب الأمور تهدى و يحفظ مصر

    تسلميلي حبيبتى

    ردحذف
  4. عندك حق يا هبة و بيني و بينك هو دا خوفى الحقيقي ..ان بعد ما الدنيا تهدا ترجع الانقسامات و الاختلافات تمزقنا و خطرها اشد و الله

    يا رب احفظ مصر و يا رب ما يروح دم الشهداء هدر

    يسلملي وجودك يا غالية

    ردحذف
  5. عزيزتي EMA ...
    الاختلاف غالبًا جيد ،
    لكن في حالة كهذه فـ"قبيح" و "جرم فظيع " أقل ما
    يمكن إطلاقه على أمر كهذا ...

    حفظ الله مصر و أبناءها ...

    تحيآتي لكِ ...

    ردحذف
    الردود
    1. نورتيني دودو

      تسلميلي يا غالية

      تحياتي لقلبك

      حذف
  6. الصديقة العزيزة ايما
    مساء الخير

    ان شاء الله تكون الدماء التي سالت الاسبوع الماضي هي آخر الدماء التي تسيل من اخواننا المصريين ثمنا لحرية وكرامة مصر

    وان شاء الله يستوعب الجميع ان شباب مصر هم الغد الواعد والامل والمستقبل ولا حل الا باستيعابهم وحل كل مشاكلهم بدلا من التضحية بدمائهم والمتاجرة بها

    دمت بخير ودامت مصر بكل الخير

    ردحذف
  7. شكرا كثيررررررررررر

    ردحذف
  8. إن قلت رائع ما سطرت..

    فما وفيتك حقك..

    صدقت،، اختلفنا ونختلف وسنظل..

    ولكن متى أثير العملاق الغافل، فقل على الظلم السلام..

    أبدعت بحق..

    أرق التحايا..

    ردحذف
  9. الغالية ايما

    فلسفتك راقية دائما

    راق لى تواجدى بين احرفك الجميله المعبرة
    مودتى وحبى غاليتى

    ردحذف
  10. لا دماء بعد اليوم؟؟؟
    اليوم.. كل يوم دماء..
    ذكرتني كلماتك بما قاله غسان كنفاني:

    أنا أحكـي عن الحريـة التي لا مقابل لهـا ، الحرية التي هي نفسها المقابـل ... !


    مها ميهوووو

    ردحذف
  11. عام مضى.... بكل ما فيه من اعمال خيرها و شرها .. جعل الله جميع اعمالنا مباركة صالحة .. وأن يغفر الله خطايانا و ذنوبنا..
    و عام نستقبله بكلّ الأماني .. و تجديد النيّة فيه بان تكون جميع أعمالنا خالصة لوجه الله .... و العزم على التقرب لله تعالى .. في الصالحات من الاعمال و الافعال

    اسمى آيات التهانى و التبريكات الى جميع الاخوة والاخوات ... و الامة الاسلامية و العربية .. بهذه المناسبة العظيمة .. جعلها الله سنة خير و بركة...

    و نصر الاسلام و المسلمين ... في شتى بقاع الأرض
    كـــــــــــــــــــــــــل عــــــــــام وأنتم بخـــــــــــــير

    ردحذف
  12. المشكلة في الناس الذين يظنون أنهم يحتكرون الصواب .. إلى جانب السلطة والسلاح الذي يحتكرونه بالفعل .. اللهم إن لنا ابناء لم نر مثل دمائهم . فلا تجعلها تضيع هباء ..

    ردحذف
  13. عندما يُحاسب المخطىء .. تتحقق العدالة .. فتستقيم الحياة.

    نعم ..

    لا دماء بعد اليوم.

    أختى EMA ..

    لقد تركت لك مصر عندى رسالة , فهلَّا تفضلت بقراءتها :

    http://marketingandmedia.blogspot.com/2011/12/blog-post.html

    ردحذف