سيأخذنا إحساسنا القمري يوما .. لنسطّر حروفا لم تُكتب من قبل .. حروفٌ عشقها القمَر..!

الثلاثاء، 3 أبريل، 2012

أفراحٌ .. تنتظر الاكتِمال ..!!







في لحظاتٍ يُفتَرض بها أن تكون أوقاتَ أفراحِنا .. تعلو وجوهَنا الابتسامَات .. و تَدوي في كل مكان رنين الضّحكات ..نجدنا .. ندمع .. و نذهب بخيالنا البعيد إلى تلك المنطِقة النائِية .. لماذا الآن .. ليس هُناك من جَواب .. لعلّها فقط ..فرحةٌ لم تكتَمل بعد .. أو أنها لم تكن لحظَة فرحٍ على الإطلاق ...!

عندما تتخلل ابتسامتك لمعةٌ بعينيك تجذِبك إلى "هُناك".. و عندما تتلون ضحكتُك بمرارة خفيّة قد لا تعلم أنت سرَّها .. و تحِس أن فرحتَك مازالت تحتاجُ شَيئا تتوه عن معرفة ماهيتِه و لكنّك تحتاجُه بالتأكيد ..!

إنها فرحةٌ .. ناقصة ..

ابتسامةٌ لم تكتَمل .. و ضَحكةٌ لم يشقّ دويُّها أنين الحُزن .. و عيونٌ تؤمن أنْ مازال هُناك المزيدْ ..!

إنها فقط .. فرْحَةٌ مازالت تَنتقِص الفرح .. !!

لا أعلم .. أخطَاُ من هو ..

هل ما عُدنا نعرِف كيفَ نفرح .. أم أن ما كان يُسعدُنا .. ما عادَ يُرضِينا ..؟!

أَخطأُ توقيتٍ و زَمَن هو .. فما نُريدُه يأتي عندما لا نكون مستعدّين .. و ما لا نُريده يهبِط علينا عندما نُغمضُ عيننا هامسين : الآن ..!!

أم أننا قد اعتدنا الحُزن .. حتى إننا بِتنا نرهَب الفرح .... !

نَحتاجُها حقا .. و في سبيلها سنبذُل أي ثمَن .. تلك اللحظةُ الفارِقة التي يخطِفك بها الفرح و لو للحظَات .. تدمَع بها عيناك .. و يُحلِّق قلبُك في عالم ملائكيٍّ لا يعرف غير النَّقاء .. 

نحتَاجُها .. تلك اللحظةُ التي تتَوالى عليها سنينُ العُمر بعد ذلك دون أن تُخفي بريقَها ..أو تنتقِص من روعَتِها ..

نحتاجُها حقا  .. لِنهرُب إليها ..عندَما يضيقُ عالمُنا .. و يلُفُّنا ذلِك الّلون الرَّمادي الكئيْب .. !

نتشبَّثُ بها .. كَي تُعيدَنا إلى الماضِي .. كَي تذهب بنا إلى هناك .. كي نعيش معَها من جديد لحظات من الوقت المنقَضي و لكنَّه أبدا لن يذهب طي النِّسيان ..!

إنها لحظاتُ فرحٍ حقيقية .. لا يعنِينا كَم من الوقت دامت .. فالمهم أنها حدثت .. نقاطٌ فاصِلة في العُمر .. و بدونِها كأنَّ العُمرَ ماكَان ..!


سَتبقََى أَبَدا .. في الوجدَان ......

هناك 13 تعليقًا:

  1. الردود
    1. تسلم محمد على مرورك الطيب

      دمت بخير

      حذف
  2. من أكثر الأشياء التى أستمتع بها فى حياتى ..
    كلماتٍ صادقةٍ غير متكلفة ..
    تخرج من الأعماق عن تجربة حياةٍ حقيقيةٍ عاشها صاحب تلك الكلمات ..
    ولولا أن صاحبها عاشها بإحساسٍ مرهفٍ يملأ جنبات كيانه .. لما خرجت لنا كلماته مؤثرة عميقة.

    هذا ما أشعر به دائماً عندما أقرأ كلماتك أختى إيمى.

    تحياتى لك ولإحساسك المرهف.

    ردحذف
    الردود
    1. و الله مرورك دائما هو الأجمل أخي محمد

      تسلم يا رب و يسلم ذوقك

      دمت بكل الخير و تحياتي لك

      حذف
  3. أشكرك أختى الكريمة على تصويتك لمدونتى فى مسابقة أرابيسك.

    ردحذف
    الردود
    1. العفو أخي محمد و الله كل المدونات المشاركة رائعة جدا و تستحق الفوز ..اتمنى لكم جميعا التوفيق باذن الله

      حذف
  4. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  5. أنتى فنانه فى التعبير والوصف شعرت انك رسمتى لوحه فنيه
    رائعه بالكلامات
    وفقك الله حبيبتى بوست اكثر من رائع
    ملحوظه
    ياريت تلغى كلمات التأكيديه ليكون التعليق اسرع وشكرا

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميلي أحلى هبة و يسلم تواجدك الجميل

      نورتيني يا قمرايتي


      الحمد لله اخيرا عرفت الغى تاكيد الكلمات هههههههههه تم بحمد الله

      حذف
  6. راااااااااااااااائع ما كتبت و من القلب للقلب
    تسلم ايديكي :)
    تحياتي ليكي يا جميلة

    ردحذف
    الردود
    1. تسلميلي يا رب و يسلملي مرورك الغالي افكار مبعثرة

      دمتِ بكل الحب يا قمر

      حذف
  7. لأننا قد اعتدنا الحُزن .. حتى إننا بِتنا نرهَب الفرح .... !
    :
    :
    :
    داز إت..
    سلمتي من كل حزن..

    ردحذف
    الردود
    1. سلمت دائما و سلم تواجدك الراقي

      دمت بكل الخير

      تحياتي

      حذف